إهمال وبلطجة ومبانٍ فارغة .. الأندية ومراكز شباب في النوبة تتحول لـ"خرابات" .. "صور وفيديو"






اندية ومراكز شباب النوبة .. صحراء جرداء لا زرع  فيها ولا ماء 




تواجه الأندية ومراكز الشباب فى النوبة الكثير من المشاكل فى ظل غياب الرقابة، وسيطرة البلطجية عليها بوضع اليد وسط اختفاء الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية وعدم المشاركة بأي رياضات سوى بكرة القدم.

"أم الدنيا" رصدت مشاكل مراكز الشباب فى النوبة، خاصة مع ضعف الإمكانيات وغياب الرقابة، وتحويلها لأماكن أشبه للمقابر والخرابات كما يصفها أعضاء الجمعيات العمومية بالنوبة.





وتجدر الإشارة أن آخر دعم للاندية الرياضية النوبية من قبل وزارة الرياضة، كان بمبلغ 100000 جنيه، لمجموع 10 أندية نوبية، أي كل نادٍ نصيبه 10 آلاف جنيه فقط، وبالتأكيد هذا غير كافٍ لأي شيء.

تجولت عدسة "أم الدنيا"داخل نادي بلانة الرياضي في النوبة وأيضًا مركز شباب بلانة ثان باسوان نصر النوبة، للوقوف على حقيقة الأمر، حيث أن النادي عبارة عن مبنى قديم مهجور نظرا لعدم تواجد العاملين فيه بشكل مستمر، كما يوجد ملعب بلاط غير مجهز وأسلاك الكهرباء متساقطة قريبة من الأرض مما تُشكّل خطرًا على حياة المواطنين، كما تخلوا القرية من الأنشطة الرياضية فلا يوجد سوي ملعب الكرة الغير مجهز كما يوجد بوسط النادي "جبل" لم يتم إزالته منذ إنشاؤه وهو بالتأكيد أمرًا مثيرًا للضحك، وايضًا سور غير مكتمل حيث لا مانع من دخول أي شخص.

أما مركز شباب بلانة ثان بأسوان نصر النوبة لم يختلف كثيرًا فهو عبارة عن مبان مهجورة تمامًا وهو الأمر الذي يظهر في مقاطع الفيديو الموجودة بالأسفل.



وعن مركز شباب بلانة اول فتم التعدي على أراضي المركز من قبل مجموعة من البلطجية يسيطرون على أراضي المركز دون رادع، وهناك مبنى إدارى ولكن أراضي الملعب تم التعدي عليها من قبل البلطجية.

وفي نصر النوبة الانشاءات لم تكتمل كملعب مركز شباب بلانة ثاني أيضا.

أما مركز الشباب بلانة أول فتم التعدي على أراضي المركز لأنه بدون سور، والملعب الكبير لمركز شباب بلانة ثاني لم يكتمل حتى الآن.



من جانبه قال عبد الدايم عز الدين أحد أعضاء الجمعية العمومية بنادي بلانة بالنوبة: "مراكز الشباب فى النوبة تعانى من ضعف شديد في الإمكانيات، وإهمال الرقابة على مسؤولى الأندية والمراكز، وعدم الاهتمام بالمراكز ماديا ومعنويا، ويعانى أغلبها من سيطرة "الشللية والمحسوبية" فى الجهاز الإدارى والمتمثل فى عمل قوائم جاهزة يتم انتخابها بدون وجود أي اختيارات، وأيضًا مجالس الإدارات يتعاملون مع الأندية ومراكز الشباب كاحتكار لهم وعدم الاستجابة لأي من مطالب أعضاء الجمعية العمومية".




وأضاف عبد الدايم أن النادي مشترك بدوري الدرجة الرابعة مواليد 2002 والفريق الأول فقط ولا يوجد أي نشاطات رياضية أخرى ويتعاملون مع النادي كأنه ملكية خاصة، وطالبناهم كأعضاء جمعية عمومية ليكون الرد :"نحن مجلس الادارة ونتصرف مثلما نريد، وموعد تجمعنا للتحدث كل عام!، حيث يتم المعاملة بأسلوب التطفيش".

وواصل عبد الدايم :"قمنا بعمل بشكوى ضد المجلس من قبل ووصلت لوزير الرياضة الذي قام بدوره بإرسال لجنة تفتيش لكن لم يحدث أي تغيير أو أي رد فعل"، مشيرًا أن رئيس مجلس الإدارة على علاقة قوية بمديرية الشباب والرياضة وبالتأكيد هذا هو السر في التغاضي عن أي إهمال أو إهدار للمار العالم"..



وتابع :"وقت الانتخابات لم يعلنوا بأي جهة أن هناك انتخابات ستقام، لكن تم تجهيز قائمة محددة وأرسلوا للأعضاء من أجل حضور الانتخابات"، مشيرًا أن هذا المجلس موجودًا منذ 20 عامًا وبالتأكيد يتربحوا من وراء هذه المناصب، حيث يمنعوا الأعضاء من الإطلاع على أي اوراق خاصة بالدعم، ولم يتم الاجتماع لأخذ رأينا بأي شيء".

وأضاف :"مراكز الشباب واندية النوبة جميعها بهذا الأسلوب، واعضاء الجمعيات العمومية شعروا بالملل من المحاولات الكثيرة من أجل تصليح الموقف" 
  
وأكد :"الكثير من الانشاءات الرياضية لمراكز الشباب والأندية لم يكتمل منذ رحيل الوزير السابق"، متمنيًا بالنيابة عن جميع مواطني النوبة بالتدخل السريع وحل هذه الأزمة، حيث أنه هذه المركز والأندية قد تكون المتنفس الوحيد لأهالي وشباب النوبة، في ظل ضغوط الحياة عليهم، مشددًا أنه سيكون أكثر فائدة لهم ممارسة الرياضة بدلًا من الجلوس على المقاهي".









إقرأ أيضًا .. 







إهمال وبلطجة ومبانٍ فارغة .. الأندية ومراكز شباب في النوبة تتحول لـ"خرابات" .. "صور وفيديو" إهمال وبلطجة ومبانٍ فارغة .. الأندية ومراكز شباب في النوبة تتحول لـ"خرابات" .. "صور وفيديو" بواسطة أم الدنيا في 12/19/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();
يتم التشغيل بواسطة Blogger.